أنت هنا

حكاية تأسيس المركز

مرّ تأسيس المركز بعدد من المراحل المتتابعة، يمكن إيجازها وفق الآتي:

أولا: مع الحراك التطويري لجامعة الملك سعود في عام 1428هـ؛ تقدم الدكتور فهد بن سليمان الشايع عضو هيئة التدريس بقسم المناهج وطرق التدريس بكلية التربية لمعالي مدير الجامعة آنذاك الأستاذ الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن العثمان بمقترح تأسيس "مركز تطوير تعليم العلوم والرياضيات".

ثانيا: بارك معالي مدير الجامعة فكرة تأسيس المركز، وشكل لجنة تأسيسية مصغرة للمركز، مكونة من كل من:

- الدكتور فهد بن سليمان الشايع - قسم المناهج وطرق التدريس بكلية التربية               رئيساً

- الدكتور صالح بن عبدالله العبدالكريم– قسم المناهج وطرق التدريس بكلية التربية           عضواً

- الدكتور محمد بن عبدالله النذير  - قسم المناهج وطرق التدريس بكلية التربية                عضواً

قامت اللجنة ببناء تصور إنشاء المركز وحددت أهدافه العامة ووحداته التنظيمية والإدارية، وملامحه الاستراتيجية، وتطلّب ذلك التواصل مع بعض المختصين من داخل المملكة وخارجها، والرجوع إلى تجارب مراكز عالمية مشابهة؛ وذلك لبلورة التصور حول المركز. وكان المرجع الإداري للمركز وقتها وكيل الجامعة للتبادل المعرفي ونقل التقنية الأستاذ الدكتور علي بن سعيد الغامدي، حيث لاقى المركز الدعم الكبير من قيادات الجامعة.

ثالثاً: رفع التصور لمعالي المدير، وصدرت موافقة معاليه على إنشاء المركز في 15 رمضان 1428هـ، الموافق 27 /9/2077م.

رابعاً: الورشة التأسيسية الدولية للمركز

انطلق العمل على إشهار المركز عن طريق ورشة تأسيسية دولية، وقد شُكل لهذا الغرض فريق من أعضاء هيئة التدريس والمختصين، وهم:

  • الدكتور فهد بن سليمان الشايع                     كلية التربية
  • الدكتور صالح بن عبدالله العبدالكريم                كلية التربية
  • الدكتور محمد بن عبدالله النذير                      كلية التربية
  • الدكتور هشام عبدالعزيز الهدلق                    كلية العلوم
  • الدكتور إبراهيم بن صالح العليان                     كلية العلوم 
  • الدكتور جبر بن محمد الجبر                            كلية المعلمين بالرياض (آنذاك)
  • الأستاذ باسل محمد القضاة                          كلية المعلمين بالرياض (آنذاك)  

ومن الأنشطة التي أقيمت خلال هذه المرحلة:

  1. ورشة عمل لمناقشة تصور المركز الأولي، وتقديم المقترحات حياله، وشارك فيها عدد من المختصين من كلية التربية والعلوم والمعلمين، إضافة إلى خبراء من وزارة التربية والتعليم، وخبير إقليمي وهو سعادة الأستاذ الدكتور محمد سعيد الصباريني رئيس جامعة اليرموك وأربد الأهلية سابقا.
  2. التواصل مع مراكز عالمية متخصصة في المجال، ودعوتها للتعاون مع المركز والمشاركة في تأسيسه، ومن أبرز تلك المراكز:
  • مبادرة عالم نوبل كارل وايمن لتعليم العلوم بجامعة بريتش كولومبيا، كندا وجامعة كولورادو.
  • المعهد الوطني للتربية في سنغافورة.
  • مركز تصميم تعليم العلوم بجامعة ليدز
  • مركز تعليم العلوم والرياضيات بجامعة تكساس ، الولايات المتحدة.
  • تعاونية مراكز التميز لتعليم العلوم والرياضيات في تكساس.

وقد عقد المركز ورشة عمل دولية تأسيسية بعنوان: "تطوير تعليم العلوم والرياضيات: الرؤية والشراكة العالمية" وذلك خلال الفترة 29-30 ذو الحجة  1428هـ، الموافق 8-9 يناير 2008م. وهدفت الورشة إلى:

  • التعريف باستراتيجيات تطوير تعليم العلوم والرياضيات في التعليم العام والجامعي.
  • دراسة تجارب مراكز مماثلة لها تميز في هذا المجال.
  • مناقشة الرؤية والرسالة والأهداف والرؤى المستقبلية.
  • عقد اتفاقات شراكة وتحالفات مع بعض المراكز المماثلة.

وقد تجاوز الحضور 500 مشارك من الرجال والنساء من داخل المملكة من الخبراء والمهتمين في تعليم الرياضيات والعلوم، ومن دول الخليج العربي، بالإضافة إلى عدد من المشاركين العالميين، وهم:

  • الأستاذ الدكتور كارل وايمن الحائز على جائزة الملك فيصل للعلوم وجائزة نوبل في الفيزياء، ومدير مبادرة كارل وايمن لتعليم العلوم بجامعة بريتش كولومبيا، كندا وجامعة كولورادو، الولايات المتحدة، الذي ألقى محاضرة بعنوان "تطوير تعليم العلوم في المرحلة الجامعية للقرن الحادي والعشرين"، واستعرض تجربة "مبادرة كارل وايمن لتعليم العلوم بجامعة بريتش كولومبيا بكندا".
  • الأستاذ الدكتور جون تيموثي ليتش عميد كلية التربية والقانون والدراسات الاجتماعية بجامعة ليدز، ومدير مركز تصميم تعليم العلوم بجامعة ليدز، الذي ألقى محاضرة بعنوان "دور مراكز العلوم والرياضيات في تدريب المعلمين"، واستعرض تجربة " مركز دراسات تعليم العلوم والرياضيات بجامعة ليدز".
  • الأستاذ الدكتور لي سينج كونج مدير المعهد الوطني للتربية في سنغافورة، الذي ألقى محاضرة بعنوان "تطوير تعليم العلوم والرياضيات : التجربة السنغافورية"، واستعرض تجربة " المعهد الوطني للتربية في سنغافورة، ودوره في تطوير تعليم العلوم والرياضيات".
  • الأستاذ الدكتور جيمس ب. بروفالدي مدير مركز تعليم العلوم والرياضيات بجامعة تكساس أوستن، بالولايات المتحدة، وألقى محاضرة بعنوان "مركز تعليم العلوم والرياضيات: رؤية منظومية"، واستعرض تجربة "مركز تعليم العلوم والرياضيات بجامعة تكساس".
  • الدكتور كميل أسد جبيلي المدير التنفيذي لتعاونية مراكز التميز لتعليم العلوم والرياضيات في تكساس، الذي ألقى محاضرة بعنوان "تحقيق التميز في تعليم العلوم والرياضيات: التحديات والفرص"، واستعرض تجربة "تعاونية مراكز التميز لتعليم العلوم والرياضيات في تكساس".

وعقدت حلقة النقاش الختامية التي هدفت إلى مناقشة رؤية ورسالة وأهداف المركز، وشارك فيها الضيوف العالميون، إضافة إلى الأستاذ الدكتور محمد سعيد الصباريني (رئيس جامعة اليرموك وأربد الأهلية سابقا بالأردن)، والأستاذ الدكتور محمد بن علوي البار (أستاذ الرياضيات بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن)، والدكتور محمد بن سليمان الرويشد (وخبير تعليم العلوم ووكيل وزارة التربية والتعليم للبنين آنذاك). كما تم استطلاع آراء الحضور حول رؤية ورسالة وأهداف المركز، ورُصدت أبرز مقترحاتهم، وتم تحليلها والإفادة منها في بلورة رؤية ورسالة وأهداف المركز. وقد لاقت الورشة نجاحا كبيرا في جميع الأوساط ذات العلاقة، وكان التفاعل الأكاديمي والإعلامي إيجابيا، مشاهدة الورشة التأسيسية 

خامساً: كتابة مقترح مركز التميز في تطوير تعليم العلوم والرياضيات، وفق شروط برنامج مراكز التميز البحثي في وزارة التعليم العالي آنذاك. وقد فاز مقترح المركز بالمنافسة داخل الجامعة، ورفع ليمثل الجامعة على مستوى الوزارة.

سادساً: نافس مقترح المركز ضمن عدد كبير من المراكز التي تقدمت بها عدد من الجامعات السعودية، وتم تحكيم المقترحات من خلال لجنة علمية في الوزارة، ومن خلال جهة عالمية متخصصة بمراكز التميز. واستطاع المركز -ولله الحمد- أن يكون من ضمن المراكز الفائزة في المرحلة الثانية من برنامج مراكز التميز.

سابعاً: وقع معالي وزير التعليم العالي (آنذاك) الأستاذ الدكتور خالد بن محمد العنقري ومعالي مدير الجامعة (آنذاك) الأستاذ الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن العثمان عقد تأسيس المركز، وتمويله من قبل الوزارة لمدة خمس سنوات وذلك في 10 رجب 1429ه، الموافق 14/7/2008م.