أنت هنا

عنوان الفعالية

الاختبارات الدولية في العلوم والرياضيات (التمس –TIMSS ) إلى أين نتجه؟

الجلسة الأولى : نتائج طلاب وطالبات المملكة العربية السعودية في  دراسة الأتجهات الدولية في الرياضيات والعلوم TIMSS 2007

الجلسة الثانية : ( إلى أين نتجه؟ )

تاريخ انعقادها

15/6/1430هـ

المكان

مقر مركز التميزالبحثي في تطوير تعليم العلوم والرياضيات و بث مباشر لمركز الدراسات الجامعية للبنات بعلشة

مقدم الفعالية

أدار الجلسه الأولى سعادة وكيل وزارة التربية والتعليم لتعليم البنين الدكتورمحمد بن سلمان الرويشد قدمها الدكتور صالح بن علوان الشمراي وأدار الجلسة الثانية سمو الأمير الدكتور فيصل بن عبدالله المشاري آل سعود، مدير المركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي قدمها كل من  سعادة الدكتور علي الحكمي مدير شركة العبيكان لأبحاث والتطوير ومنسق البحث الوطني لدراسة التوجهات الدولية في الرياضيات والعلوم TIMSS 2003 في الممكلة العربية السعودية،وسعادة أحمد الرفيع منسق البحث الوطني لدراسة التوجهات الدولية في الرياضيات  والعلوم TIMSS،والدكتورة بثينة أبو عيش المشرفة التربوية بإدارة التربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة والمتهمة باختبارات TIMSS.

ملخص الفعالية

فتتح معالي نائب وزير التربية والتعليم لتعليم البنين الدكتور خالد بن عبدالله السبتي حلقة نقاش بعنوان :"الاختبارات الدولية في العلوم والرياضيات ( تمس) إلى أين نتجه؟ " الذي ينظمه مركز التميز البحثي في تطوير تعليم العلوم والرياضيات(أفكر) بجامعة الملك سعود  وذلك بحضور وكيل جامعة الملك سعود الدكتور عبدالعزيز بن سالم الرويس ووكلاء وزارة التربية والتعليم ومشاركة أكثر من مائتي مختص من الجامعات وزارة التعليم العالي، وزارة التربية والتعليم، والمركز الوطني للقياس والتقويم، ومؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع، ومكتب التربية العربي لدول الخليج، ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وشركة أرامكو السعودية، وشركة العبيكان للأبحاث والتطوير وغيرها . تم التركيز الدكتور خالد السبتي حلقة النقاش بشكل كبير على مشروع العلوم والرياضيات وأهميته في رفع مستوى التحصيل لدى طلابنا وطالباتنا, معبرا عن الأمل أن يحقق ذلك فائدة كبيرة للوطن. وفي نهاية كلمته شكر جامعة الملك سعود ممثلة بمركز التميز على مبادرته في عقد هذه الحلقة ودعوة الجهات ذات العلاقة للمشاركة. الجدير بالذكر أن حلقة النقاش تضمنت جلستي عمل، تناولت الجلسة الأولى تحليل نتائج مشاركة المملكة الأخيرة في اختبارات التمس (TIMSS 2007) وأدارها وكيل وزارة التربية والتعليم لتعليم البنين الدكتور محمد بن سليمان الرويشد، بينما تتاولت الجلسة الثانية آليات الاستفادة من نتائج المشاركات السابقة وتحسين المشاركات القادمة (إلى أين نتجه؟) حيث أدار الجلسة سمو الأمير الدكتور فيصل بن عبدالله المشاري آل سعود، مدير المركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي. من جهته صرح الدكتور فهد بن سليمان الشايع مدير مركز التميز أن هذه الحلقة جاءت تلبية لحاجة ملحة للاستفادة من نتائج المشاركات السابقة للمملكة وخاصة مع ظهور نتائج  الدراسة الدولية للعلوم والرياضيات (TIMSS) لعام 2007م التي أكدت نتائج ذات الدراسة في عام 2003م في تدني مستوى تحصيل طلابنا مقارنة مع المتوسطات العالمية. ومن أبرز توصيات الحلقة: التوسع في الدراسات النوعية والكميّة للبيانات التي توفرها TIMSS، والتأكيد على أهمية إعداد المعلم وتدريبه، وأيضًا تبنّي معايير للعلوم والرياضيات، والاتجاه إلى التطوير الشامل للنظام التعليمي ككل، وعلى مستوى العلوم والرياضيات، وليس الاقتصار على جزئيات من النظام التعليمي مثل المنهج. 

 

للمزيد حول الفعالية 

https://ecsme.ksu.edu.sa/ar/node/301